الصفحة الرئيسية
أخبار
مقالات
مقابلات
تحقيقات
تحاليل
من نحن
اتصل بنا
الصفحة الأساسية > أخبار > قوى التقدم يستنكر تعذيب نشطاء "إيرا" وتراجع الحريات

قوى التقدم يستنكر تعذيب نشطاء "إيرا" وتراجع الحريات

[2016-08-18 18:06:05 ]18 آب (أغسطس) 2016


استنكر حزب اتحاد قوى التقدم المعارض "بشدة ما تعرض له نشطاء حركة "إيرا" من تعذيب، وما تعرض له الفنان "يرو كاينايكو" من ضرب مبرح، وما ووجه به شباب التكتل من قمع وتنكيل"، وأعلن تضامنه مع الجميع.

وطالب الحزب في بيان له"بتحرك عاجل وجدي لوقف هذه الممارسات الاستفزازية التي تشجع التطرف وتدفع إلى الكراهية"، كما طالب "بتحقيق عاجل ومستقل في ملابسات هذه التصرفات ومحاكمة كل من يثبت تورطه فيها".

وأكد الحزب أن نشطاء "إيرا" أدلوا خلال محاكمتهم الجارية "بمعلومات خطيرة حول ما تعرضوا له من تعذيب يندى له الجبين على أيدي جلاديهم لانتزاع اعترافات ما فتئوا ينفون تهمها جملة وتفصيلا، كما تعرض قبل يومين "الفنان" الشاب "يرو كايناكو" Yero Gaynaako) ) أثاء عودته من مدينة بوكى لاعتداء وحشي من طرف عناصر الدرك المداومين في نقطة التفتيش عند المدخل الشرقي لمدينة انواكشوط، بعدما أنزلوه من سيارة الأجرة التي كان يستغلها بكل تعسف وأشبعوه ضربا داخل مكتبهم بدون مبرر".

ووصف الحزب هذه الممارسات بأنها "منافية للدين والقانون وحقوق الإنسان"، مردفا أنها تأتي "بعد موجة من القمع والاعتقالات والمحاكمات الصورية التي طالت كل المنظمات الشبابية والحقوقية المناوئة للنظام، وكان آخر ذلك ما تعرض له شباب التكتل من قمع وتنكيل إثر وقفة احتجاجية لهم يوم أمس للمطالبة بالإفراج عن سجناء الرأي ورفض استغلال القضاء لتصفية الحسابات السياسية، مما يؤكد فرضية تعميم هذه السياسية القمعية لتشمل كل الطيف السياسي المعارض".