الصفحة الرئيسية
أخبار
مقالات
مقابلات
تحقيقات
تحاليل
من نحن
اتصل بنا
الصفحة الأساسية > أخبار > حزب من الأغلبية يهاجم منتدى المعارضة

حزب من الأغلبية يهاجم منتدى المعارضة

[2016-08-16 00:09:48 ]16 آب (أغسطس) 2016


- بيان-: استغرب الرأي العام بشدة خروج المنتدى الأخير، من حيث لم يكن منتظرا، عندما استبدل صراعه الطويل و اليائس مع النظام وخاصة في انطلاقة الحوار، بالخوض في أمور يعتبر القانون والقضاء كفيلا بها، بغض النظر عين التجاذبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ويبدو أن المنتدى يسعي اليوم إلي النيل وتوريط القادة السامين في أمور لاصلة لهم بها، بدفع ذويهم في مواضيع لم تعد مأهولة في اللعبة السياسية كما جاء في خرجته الأخيرة والتي أراد من ورائه بدون جدوي الحاق الاذي الي الجنرال مسغارو عندما ذكر اسم ابنه في أمور هوبراء منها.

مما يزيد حيرة في المعارضة الموريتانية التي تعزف علي كل الأوتار من اجل لفت الانتباه حولها خاصة عندما نستحضر، وهي التي تدعي دفاعها الشرس عن مبدأ فصل السلطات، تدخلها هذه ألأيام ببيانها المؤسف في شؤون القضاء، مظهرة إمام الجميع عدم تشبثها وإيمانها بدولة القانون والديمقراطية، مما قد يساعد في استيعاب أكثر لعرقلة المنتدى الدائمة للمسار الديمقراطي.

ويندد هنا الحزب الموريتاني للعدالة والديمقراطية الذي يرأسه محمودي ولد صيبوط، التدخل السافر للمنتدى في شؤون السلطة القضائية التي يعتبر المساس بها ضربة لا تغتفر للديمقراطية وخيانة عظمي خاصة إذا ما علمنا أن السلطة التنفيذية لا تسمح لنفسها تلك التجاوزات.

استقلالية القضاء هي العقيدة القائلة بأن القرارات القضائية يجب أن تكون حيادية وغير خاضعة لنفوذ الفروع الأخرى للحكومة (التنفيذية والتشريعية) أو لنفوذ المصالح الخاصة أو السياسية، وبعبارة أخرى ما يسمى فصل بين السلطات.