الصفحة الرئيسية
أخبار
مقالات
مقابلات
تحقيقات
تحاليل
من نحن
اتصل بنا
الصفحة الأساسية > أخبار > مدير أمن الدولة: " موريتانيا كانت ضحية لأكثر من 11 عشر "حادثا عدوانيا" للجماعات (...)

مدير أمن الدولة: " موريتانيا كانت ضحية لأكثر من 11 عشر "حادثا عدوانيا" للجماعات الإرهابية"

[2016-07-24 13:24:44 ]24 تموز (يوليو) 2016


قال مدير أمن الدولة المفوض الإقليمي سيدي ولد باب حسن، إن موريتانيا كانت ضحية لأكثر من 11 عشر "حادثا عدوانيا" للجماعات الإرهابية في المنطقة، مشيرا إلى أنه ابتداء من سنة 2009 بدأ التفكيرُ في وضع استيراتيجية تآخذ في الحسبان كل الأ بعاد التي تقوم عليها ظاهرة الإرهاب.

وأضاف ولد باب حسن في مقابلة مع إذاعة موريتانيا إن البلاد سعت لمواجهة هذه الظاهرة باستيراتيجية ملائمة، متكيفة ٬ واقعية، موضوعية.

وقال ولد باب حسن إن الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الإرهاب، جاءت على أساس دراسة معمقة من الناحية الفكرية ومن الناحية الاستراتيجية ومن الناحية التكتيية ومتعددة الأبعاد والمرتكزات.

واعتبر ولد باب حسن أن ظاهرة الارهاب في حد ذاتها ظاهرة معقدة "لأنها تتعلق بالفكر كمحرك أساسي للإرهاب ولأنها متداخلة ومتعددة الأبعاد ولأنها كذالك متعددة الجنسيات وأيضا نظرا لتمظهرها بمظاهر مختلفة ومعقدة في آن واحد".

وأشار المفوض الإقليمي ومدير أمن الدولة، إلى أن الشباب هم الضحية الأولى لظاهرة الإرهاب "نظرا لمعاناة الشباب في العالم العربي وحتى الغربي من اختلالات في المنظومة الفكرية كبيرة سواءا من حيث فهم الدين اومن حيث فهم الحضارة والمدنية ومفهوم التعايش".